الحكومة المحلية في كركوك تهدم اكثر من ١٥٠ بيت في كركوك

قامت القوات الامنية في كركوك بهدم مايقارب ١٥٠ بيت في حي  ١ حزيران في كركوك خلال الايام القليلة الماضية بحجة وجود خلايا نائمة لداعش في المحافظة بعد الاحداث الاخيرة.

استلمت مؤسسة إنقاذ التركمان رسائل استغاثة من المواطنين التركمان والعرب في كركوك بسبب قيام القوات الامنية في كركوك بهدم بيوتهم التي يسكنون فيها منذ سنوات او بعد موجة النزوح القوية من المحافظات التي سقطت تحت سطوة داعش منذ حزيران ٢٠١٤، كما انه من بينها بيوت لمواطنين من كركوك اصلاء  وليس نازحين حيث تم هدم بيوتهم بحجة التجاوز وعدم وجود اوراق ثبوتية.

 ان قضية هدم البيوت مستمرة منذ سنوات ضد التركمان والعرب في كركوك  حتى مع من يمتلكون اوراق ثبوتية بامتلاكهم الارض واحيانا يتم ابتزاز المواطنين لدفع مبالغ مالية للسماح لهم في بالبناء على املاكهم.

ان هذا العمل يعتبر عمل غير قانوني وغير انساني مخالف للقوانين المحلية والدولية وكل الاعراف الانسانية حيث لايوجد اي مبرر شرعي او قانوني لطرد عوائل عزل ومدنيين بأي حجة كانت حيث يجب ان تكون الحكومة المحلية في كركوك على قدر عال من المسؤولية والتعامل مع مواطنيها على اساس القانون والانسانية.

نطالب الحكومة العراقية بوضع حد لهذه التجاوزات التي فاقت حدودها جدا كما نطالب المجتمع الدولي ان يقف الى جانب المظلومين والمظطهدين ومحاسبة المقصرين والمتجاوزين من خلال فتحق تحقيق محلي ودولي في ذلك.

مؤسسة إنقاذ التركمان

المكتب الإعلامي 

 70 عدد المشاهدات الكلية,  5 عدد المشاهدات اليوم

اترك رد