مؤسسة انقاذ التركمان تلتقي بجميع رؤساء البعثات الاوربية والدولية بدعوة رسمية 

بدعوة مباشرة من سفير الاتحاد الاوربي في العراق السيد ” پاتريك سيمونيت” وعلى شرف المبعوث الخاص للاتحاد الاوربي لحرية الاديان الذي يزور العراق الان السيد ” يان فيگل” شارك الدكتور علي اكرم البياتي في “عشاء عمل” في السفارة الايطالية مساء يوم الاحد ٦ شباط ٢٠١٧ للقاء بمجموعة من البعثات والشخصيات الدولية في العراق.  

كان الاجتماع بحضور الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق السيد ” يان كوبيش” ومشاركة سفراء جميع دول الاتحاد الاوربي كفرنسا والمانيا وايطاليا وهولندا والفاتيكان ودول اخرى وكانت هناك دعوة لأهم منظمات المجتمع المدني العاملة في العراق كمؤسسة عمار ومنظمة حمورابي ومنظمة الامل بالاضافة الى مؤسسة إنقاذ التركمان.

كان الاجتماع جزءا من سلسلة لقاءات يجريها الاتحاد الاوربي برئاسة المبعوث الخاص للاتحاد لشؤون حرية الاديان مع الجهات الحكومية والغير حكومية ومن المؤمل ان يكون هناك لقاء بالمرجعية الشريفة في النجف للاستماع الى ارائها ووجهة نظرها حول وضع العراق. 

جرى في اللقاء نقاش مستفيض حول وضع العراق السياسي والاجتماعي والامني والاقتصادي والانساني وحول امكانية ان يكون للاتحاد الاوربي والامم المتحدة دور حقيقي لحماية ودعم العراق لاستعادة دوره الحقيقي في المنطقة والعالم وازالة اثار الارهاب وتقوية النسيج الاجتماعي في العراق.

كان هناك تاكيد من قبل المنظمات والشخصيات العراقية المشاركة التاكيد على وحدة العراق واعتماد الدستور كمرجع اساسي لوضع الحلول مع ضرورة معالجة بعض فقراته ودعم وتطوير المؤسسات الحكومية وفرض هيبتها على كافة الاراضي العراقي واعتماد المشاركة الحقيقيية لجميع المكونات العراقية في القرار وادارة الدولة ومناطقهم بالاضافة الى ضرورة اشراك الشباب بشكل حيوي في صناعة القرار.

المكتب الإعلامي 

اترك رد