“بيان إستنكار الأساءة للمكون الفيلي” 

انه لمن الغريب جدا ان نرى وبعد أربعة عشر سنة تقريبا من العملية الديمقراطية في العراق استمرار العقلية البعثية والصدامية لدى بعض الساسة ومن يتصدون للمواقع الحكومية او التشريعية في العراق، ويقوموا بالتهديد والوعيد لسحب الجنسية او الطرد خارج البلد من اجل مواقف غامضة قد تكون متبنيات أشخاص وليس مكون اصيل ومتجذر ووطني ومضحي مثل المكون الكردي الفيلي في العراق. 

لقد تلقينا باستغراب ما صدر من بعض الساسة العراقيين حول الكرد الفيلية في العراق، وأننا اذ نستنكر هكذا توصيفات او تهديدات ضد الإخوة من أبناء  الكرد الفيلية، نود ان نذكر الجميع بمواقف أبناء الكرد الفيلية المُضحين والمجاهدين من اجل العراق وترابه وشعبه، حيث كانوا ولازالوا حاضرين في كل محفل وطني مدافع من اجل العراق، ودماؤهم سالت وتسيل في كل بقعة من ارض العراق، ونعلن تضامننا مع المكون الفيلي ورفضنا لأي تصرف يسيء اليهم من اي جهة كانت.

نطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق حول الموضوع لكشف ملابساته وتفاصيله ، كما نطالب البرلمان العراقي بتشريع قوانين تمنع هكذا تصريحات تسيء الى السلم الأهلي في البلد والى المكونات والشعوب الأصيلة وتفرض عليه أشد العقوبات. 
مؤسسة إنقاذ التركمان 

المكتب الاعلامي 

٢٤ حزيران ٢٠١٧ 

اترك رد