بيان

من خلال متابعتنا لتقرير بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق الى مجلس الامن يوم ٢٨ اب ٢٠١٩ الذي قدمته السيدة جينين هينيس بلاسخارت الممثلة الخاصة للامين العام للأمم المتحدة في اجتماع مجلس الأمن رقم( 8606 ) والتي لخصت مشكورة الوضع العراقي مشخصة اهم التحديات والعراقيل التي تقف امام تقدم واستقرار العراق شاكرة الجهود المبذولة من قبل قوات الامن العراقية بكافة تشكيلاتها في محاربة الارهاب ذاكرة تضحيات هذه القوات.

ونشيد في الوقت ذاته دعوتها الى اعتماد معايير حقوق الانسان في المحاكمات والجلسات التحقيقية والقضائية.

كما نثمن اهتمامها بالمرأة العراقية وإشارتها الى خلو الكابينة الوزارية العراقية من شخصية نسائية على الرغم من شبه اكتمالها.

في الوقت ذاته نبدي استغرابنا الى عدم ذكر تهميش المكون الثالث في العراق وهم التركمان في الكابينة الوزارية ذاتها على الرغم من المطالبات المتكررة من قبل ممثلي المكون التركماني في البرلمان والفعاليات المختلفة واللقاءات مع ممثلي البعثة الأممية في العراق.

ونود هنا ان نذكر السيدة جينيس بلاسخارت بالتزامات العراق الدولية وتوصيات اللجنة الدولية الخاصة بمناهضة التمييز التي صدرت في ١١ كانون الثاني ٢٠١٩ المادة ( ٢٦) والتي طالبت الحكومة العراقية بضرورة التمثيل العادل لكل المكونات في العراق في المواقع والهيئات والوظائف العامة.

مؤسسة إنقاذ التركمان

المكتب الاعلامي

٣٠ اب ٢٠١٩

 540 عدد المشاهدات الكلية,  5 عدد المشاهدات اليوم

One comment

  1. تنبيه: بيان – TRF

اترك رد