مؤسسة إنقاذ التركمان تختم مشاركتها في برنامج سياسات العراق بورقة بحثية عن الناجيات التركمانيات

اختتمت في بغداد فعاليات تدريب المجموعة الثانية من برنامج سياسات العراق (الموسم الثالث-2022)، الذي ينفذه مركز المنصة للتنمية المستدامة، بمشاركة المتدربين من خلفيات علمية وعملية متنوعة.

وقال الدكتور مهدي سعدون، وهو مشارك في البرنامج ممثلاً عن المؤسسة، ان البرنامج استمر على مرحلتين، الاولى تضمنت جلسات تدريبية تلقى المشاركون فيها تدريبات متعددة عن موضوعات مختلفة شملت ( مفهوم السياسات العامة واشكاليات تنفيذها، و بيئة صنع السياسات في العراق وكيفية تحليل اصحاب المصلحة، و انواع الدراسات وكيفية اعداد ورقة السياسات، و جمع وتحليل البيانات واهميتها في رسم السياسات العامة، و طرق الوصول إلى البيانات الموثوقة لاستعمالها في كتابة اوراق السياسات العامة، و اهم التحديات والمشاكل التي تواجه الباحثين في مجال السياسات العامة).

كما أشار سعدون الى ان المرحلة الثانية من البرنامج، تضمنت سلسلة جلسات تدريبية وتثقيفية مع الخبراء في مجال الانتخابات واهم المعوقات التي تواجه العملية الانتخابية وتمكين المرأة ومفهوم بناء السلام، فضلا عن تطوير القطاع الخاص والتنمية الاقتصادية لهذا القطاع في العراق.

واكد الدكتور مهدي ان هذه التدريبات كانت مدخلا إلى عالم صنع السياسات العامة ، وكذلك تدريباً عملياً حول كيفية كتابة الاوراق البحثية وتطويرها علمياً وبهذا الصدد قام الزملاء المشاركين في البرنامج بكتابة اوراقهم السياساتية وقدموها لإدارة المنصة تمهيداً لمناقشتها من قبل لجان مختصة ليتم بعدها عرضها على صناع القرار في الحكومة.

وعن مساهمة مؤسسة انقاذ التركمان في هذا البرنامج، اكد سعدون، بأنه قدم ورقة سياساتية حول قانون الناجيات الايزيديات واثره على الناجين والناجيات التركمان من الناحية القانونية والاجتماعية والانسانية، فضلا عن دور المجتمع المحلي والدولي في دعمهم وإدماجهم في الحياة العامة، متضمناً مجموعة من الاشكاليات القانونية التي طرأت عند إقرارها ضمن بعض المواد في احكام هذا القانون، متضمناً اهم الاقتراحات و الحلول اللازمة لحلها تمهيداً لتقديم مقترح التعديل لهذا القانون للجهات التشريعية لغرض إقرار التعديل.

 15 عدد المشاهدات الكلية,  4 عدد المشاهدات اليوم

اترك رد