Site icon مؤسسة إنقاذ التركمان

مؤسسة انقاذ التركمان تبحث مع مديرية شؤون الناجيات وضع التركمانيات الانسانية والقانونية والاخيرة تثني على جهود المؤسسة في متابعة شؤونهن

تي آر اف – الموصل| بحث مدير فرع مؤسسة انقاذ التركمان في تلعفر الدكتور شعيب احمد مع مدير عام شؤون الناجيات الإيزيديات في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية السيدة سراب الياس، وضع الناجين والناجيات التركمان النفسية و الاجتماعية والقانونية، ومتابعة آليات تقديم الطلبات للتعويضات بغية الاستفادة من الامتيازات الذي جاء بها قانون الناجيات.

جاء ذلك في الزيارة التي قام بها الدكتور شعيب مدير فرع المؤسسة الى مكتب الموصل لمديرية شؤون الناجيات وبصحبة عدد من الناجين والناجيات التركمان تضمن اللقاء مع مدير عام الدائرة و الموظفين لمناقشة عدة امور اهمها الوضع القانوني للناجيات وآليات تقديم الطلبات للتعويضات.

وقالت مدير عام شؤون الناجيات الإيزيديات، إن ملف النساء الناجيات ملف شائك ومهم في نفس الوقت كونه ملف إنساني يحتاج إلى دعم وجهود كبيرة لا سيما مع المنظمات غير الحكومية الممثلة للمجتمعات المتضررة، لتقديم المساعدة لهن من خلال تأهيلهن نفسيا ومعنويا وبناء قدراتهن وتعويضهن لإعادتهن الى الحياة بعد أن عانوا كثيرا من الظلم على يد العصابات الإجرامية.

وأضافت أن المديرية ستوفر أشكال الدعم كافة إلى المؤسسة وكوادرها، ومستعدة لتذليل كل التحديات التي تواجهها اثناء مساعدة الناجيات في التقديم بطلبات التعويض، فضلاً عن اعتمادها كجهة موثوقة يمكن الرجوع لها للتأكد من صحة المعلومات الواردة في طلبات الناجين و المشمولين باحكام القانون،

كما وأثنت مدير عام شؤون الناجيات الإيزيديات السيدة سراب الياس، على جهود المؤسسة في تذليل التحديات التي تواجه عملهم، ومتابعة شؤون ملف الناجيات مع الجهات المعنية ومساعدتهم في تبسيط الاجراءات للتقديم على التعويضات فضلا عن اصدار المستمسكات الثبوتية لهن، مشددة على دور المؤسسة في دعم حقوق الناجيات وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي والقانوني وتأهيلهن لإعادتهن إلى الحياة العامة.

 231 عدد المشاهدات الكلية

Exit mobile version