Site icon مؤسسة إنقاذ التركمان

مؤسسة تركمانية تبحث مع المؤسسات الأمنية ضرورة الإسراع بإصدار المستمسكات الثبوتية للناجيات التركمانيات

إجتمع فريق الدعم النفسي والقانوني لمؤسسة إنقاذ التركمان TRF مع مدراء الدوائر والمؤسسات الأمنية، اليوم الأربعاء، في قائممقامية قضاء تلعفر، لمناقشة عدد من المواضيع المهمة ومنها المستمسكات الثبوتية المفقودة للناجين والناجيات التركمان من داعش.

وجرى خلال اللقاء، بحث أوضاع الناجين والناجيات التركمان، خصوصاً ما يتعلق بإصدار المستمسكات الثبوتية المتمثلة بـ( البطاقة الوطنية ، بطاقة السكن، جواز السفر) لمن لا يحملها وضرورة الإسراع في هذا الملف للمساهمة في التقديم على التعويضات من خلال مديرية شؤون الناجيات الى جانب اعادة الاطفال الناجين للمقاعد الدراسية.
كما وناقش الجانبان اهم المعوقات والتحديات التي يواجهها فريق المؤسسة في هذا الملف و امكانية اعفاء الناجين من الحجز الالكتروني لاصدار البطاقة الوطنية وكذلك تسهيل كافة الاجراءات القانونية والادارية من أجل تخفيف العبء عن كاهل الناجين والناجيات التركمان .

ومن جانبهم اكدوا مدراء وممثلي المؤسسات الامنية على استعدادهم التام لتذليل كافة المعوقات المتعلقة كل ضمن مسؤوليته، وتقديم كافة التسهيلات الإجرائية من اجل إصدار المستمسكات الثبوتية لهم.

ويذكر ان مدينة تلعفر سقطت بيد تنظيم «داعش» الإرهابي فجر يوم ١٥ حزيران/يونيو 2014 وشهدت موجة نزوح قسري جماعي لأبنائها من التركمان، واثناء ذلك فقد الكثيرين منهم مستمسكاتهم الثبوتية، وبقيت المدينة تحت حكم العصابات الإرهابية المتشددة لمدة ثلاث سنوات حتى حررتها القوات المسلحة العراقية يوم 20 آب/اغسطس 2017./انتهى

 207 عدد المشاهدات الكلية

Exit mobile version